للهدية الاولى انطباع يدووووم

5

4

3

الإنطباع الأول لن يتكرّر ولا يمكنكِ الحصول على فرصة ثانية بعده! وكذلك أول هدية تمنحينها لشريك حياتك؛ سواء كانت الهدية لعيد ميلاد، أو ذكرى سنوية، أو عطلة أو مجرد هدية، فإن اختيار الهدية قد يجعلكِ تشعرين بالاختبار المفاجئ لشريككِ.

– الهدية شخصية

الهدية تعبّر عن روحك ومدى تقاسم المشاعر مع الطرف الآخر، لذا لا بدّ من اختيار هدية تناسب اهتمامات شريك حياتك وتكون صغيرة، وغير باهظة الثمن، وليست بالتأكيد موجودة لدية لكنه يحبّها أو قد أشار إلى ذلك أمامك؛ فقد يلمّح إلى أمر قد يرغب في امتلاكه أو يريد شراءه لنفسه؛ لكن ليس لديه الوقت الكافي لاقتنائه بسبب انشغاله الدائم فاستغلي هذه الفرصة.

– الهدية لطيفة، وليست مبتذلة

في مراحل الأولى من اللقاءات، ابتعدي عن المبالغة ولا تعلني حبك الدائم في هدية. قاومي رغبتكِ في وضع الكثير من الزينة على شكل قلوب وكلمة ‘أحبك’ في كل مكان بالهدية التي صنعتِها. فمعظم الرجال ليسوا من هذا النوع الذي قد يمنحكِ تلك الابتسامة العريضة التي كنتِ تنتظرينها.’

– الاعتماد على قوة العاطفة

قوّي الرباط العاطفي من خلال إعطاء شريك الحياة شيئاً يذكّره بكما بصفتكما مرتبطين، كنشاط مفضّل لديكما، أو فريق أو دعابة خاصة بكما.

– اصنعي الهدية بنفسكِ

الأشياء المادية لا تعني شيئاً، إذا كنتِ تواجهين ضائقة مالية، فإن قصيدة جميلة، أو لوحة مرسومة، أو أغنية تكلف القليل من البحث ولكن لها تأثير كبير بغض النظر عن مستوى موهبتكِ أو مهارتكِ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>